الاسئلة الأكثر شيوعاً



متى تأسست شركة دهانات الجزيرة ؟

تأسست شركة دهانات الجزيرة في عام 1979 بمدينة الرياض، عاصمة المملكة العربية السعودية كمؤسسة صغيرة ذات طموحات وتطلعات كبيرة. وفي وقت قصير أثمرت جهود المؤسسين، من خلال رؤيتهم وتفانيهم نحو تحقيق نمو متوازن، بإرساء القواعد المتينة لشركة رائدة في صناعة الدهانات على مستوى منطقة دول مجلس التعاون الخليجي والشرق الأوسط. وفي هذا السياق تمكنت الشركة من تبوؤ مركز الريادة في تطوير وإنتاج دهانات إبداعية عالية الجودة، تتميز بأنها مسؤولة بيئياً إضافة إلى أنها صممت لتلبي متطلبات واحتياجات طيف واسع من العملاء سواء كانت صناعية أو تجارية أو شخصية. هذا وتنامت قدرة الشركة على إنتاج المنتجات عالية الجودة لتصل طاقتها الإنتاجية إلى نحو400,000 طن سنوياً، من مجرد 4000 طن سنوياً عند التأسيس.. ولا تدخر الشركة جهداً في إرساء الشراكات مع العملاء المتميزين على أساس تحمل المسؤولية وتعزيز الموارد البشرية وتضافر الجهود في سبيل تحقيق أعلى المعايير المهنية والتنمية المستدامة في مجال صناعة الدهانات, ونتيجة لذلك قامت بتغطية مناطق المملكة المختلفة والبلدان التي تصدّر إليها منتجاتها بشبكة معارض وصل عددها إلى أكثر من 650 صالة عرض ومركز للبيع، تم اختيار مواقعها بعناية بحيث توفر للعملاء سهولة الوصول، ورفدت هذه الصالات بكوادر مدربة تعمل على تقديم العون والمساعدة للعملاء في اختيار طيف واسع من المنتجات المتخصصة والمتميزة لإرضاء أذواقهم المختلفة.

ما هي أهم إنجازات شركة دهانات الجزيرة؟

خاضت ( دهانات الجزيرة)، عملاق صناعة الدهانات في الشرق الأوسط والأقاليم المجاورة، خلال مسيرتها الممتدة ما يقارب 40 عاماً الكثير من التجارب الناجحة التي تسجّل في مصلحة اقتصادنا الوطني، وحققت إنجازات تفوق التوقعات: -أنشأت الشركة مركزاً للأبحاث والدراسات الطبيعية منذ العام 1993م هو الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط, يتم فيه إجراء الفحوصات والأبحاث والاختبارات ميدانياً وفقاً لبيئة وأجواء منطقة الشرق الأوسط, التي تميل لارتفاع درجات الحرارة وسطوع الشمس في غالبية أيام السنة. - طوّرت الشركة مركزاً للأبحاث والتطوير يضاهي أكثر مراكز البحوث العالمية تقدماً, استثمرت فيه عشرات ملايين الريالات، ورفدته بكفاءات عالية من المهندسين والفنيين المعوّل عليهم في ابتكار أحدث المنتجات وأكثرها مواكبة لمتطلبات العصر بما يساعد على تلبية احتياجات عملائها الكرام ومتطلباتهم. - توّجت الشركة كأول شركة دهانات خارج أمريكا بشهادة(Green Seal) العالمية للأبنية الخضراء المستدامة, وفق تصنيف نظام القيادة في الطاقة والتصميم البيئي(LEED)، وتنتج دهانات عالية الجودة مسؤولة بيئياً تحافظ على كل من المستهلك والبيئة. - توّجت كأول شركة دهانات عربية في الشرق الأوسط بشهادة(UL ) العالمية لمنتجاتها المقاومة للحريق بتقنيّة الانتفاخ، كما توّجت بشهادة لهذه المنتجات من مختبرات(Exova Warringtonfire ) لتؤدي دوراً كبيراً في المحافظة على الأرواح والممتلكات وحماية المشاريع الكبرى من خطر الانهيار, وتغدو المملكة في مصاف كبرى الدول الصناعية في قطاع الدهانات بالعالم. - أسست أول أكاديمية تدريب في المنطقة مجهزة بأحدث معدات وأدوات التدريب, والتي تعمل وفق أحدث المناهج العلمية والعملية والتطبيقية, بالإضافة إلى مراكز التدريب الفرعية في مختلف مناطق المملكة. - يتم في الشركة تصنيع كافة أنواع الدهانات طبقاً للمواصفات القياسية السعوديةSASO . - تطبق الشركة أنظمة إدارة الجودة الشاملة وهي حاصلة على شهادتيISO 9001 وكذلكISO 14001 .

لماذا تبنيتم التوجّه نحو الأبنية الخضراء؟

يأتي تبنينا للتوجّه نحو الأبنية الخضراء في إطار دورنا ومسؤوليتنا الاجتماعية في المحافظة على البيئة والصحة, وتلاقى مفهوم الأبنية الخضراء مع توجّهاتنا على هذا الصعيد, ومن المعروف أن الكثير من دول العالم تتجه إلى تشييد المباني الخضراء، خصوصاً بعد أن كشفت قمة الأرض التي عقدت في ديسمبر 2009م بكوبنهاجن الحاجة الماسة إلى تقليل حجم انبعاثات ثاني أكسيد الكربون وزيادة النطاق الأخضر في العالم لوقف ظاهرة ارتفاع درجة حرارة الأرض, نتيجة انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري, ومن هنا نرى ضرورة نشر الوعي حول ثقافة المباني الخضراء والإنشاءات المستدامة والحث على استخدامها في منطقتنا, خاصّة وأن المنطقة تشهد طفرة عقارية كبيرة.

ما الذي يضيفه تطبيق مفهوم الأبنية الخضراء؟

أُقرّ تطبيق مفهوم الأبنية الخضراء في عدد من بلدان العالم, وأصبح نظاماً أساسياً لاعتماد أي مبنى أو مشروع عقاري جديد, لفوائده الكبيرة في مجال البناء وتوفير الطاقة والمياه وحماية البيئة وسلامتها, ومن هذا المنطلق فقد تبنّت بعض دول المنطقة والشركات الضخمة فيها إنشاء مشاريع كبرى تعتمد معايير الأبنية الخضراء المستدامة, ومنها جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية ومركز الملك عبد الله المالي. ومن المؤكّد أن البيئة الداخلية للمباني الخضراء أفضل من البيئة الداخلية للمباني العادية التي لا تلتزم بالاشتراطات البيئية, لأنها تتميّز بالإضاءة الطبيعية وتجدد الهواء ونقائه داخلها, ولطلائها بدهانات آمنة للبيئة, الأمر الذي ينعكس على صحة وسلامة سكان هذه المباني. ويتوقع أن يكتسب التوجه نحو الأبنية الخضراء المستدامة زخماً كبيراً بتبنيه من قبل المختصين من معماريين وبنائين ومقاولين وغيرهم, ونحن ندعو لترسيخ مفاهيم البيئة المستدامة ونشر الوعي بأهميتها انتصاراً للبيئة وحفاظاً على الصحة.

ما هي ( جرين سيل) ولماذا وقع اختياركم عليها لاختبار منتجاتكم؟

( جرين سيل) منظمة مستقلة غير ربحية تأسست في عام 1989م, وتضع معايير للمنتجات المفضلة للبيئة أو المسؤولة بيئياً, وتستند شهاداتها على نسبة احتواء المركبات العضوية المتطايرة، وعدم وجود المواد الكيميائية المؤثرة على البيئة، وقوة تحمّل المنتج وأدائه, وممارسات التصنيع في أثناء الإنتاج, وتتماشى معايير جودة ( جرين سيل) مع إجراءات المواصفات والمقاييس الأمريكية ASTM التي نتبنّاها في عمليات التصنيع منذ بداية عملنا هذه المنظمة معترف بها دولياً من قبل جميع الخبراء والمختصين, وهي الأفضل في نطاق عملها لاحترافيتها ونزاهتها وإنصافها, من خلال التفتيش المفاجئ للمصنع للتأكد من مدى التزامه بمعايير منح شهادتها, لهذا حرصنا في دهانات الجزيرة على التعاون معها منذ بداية 2008م, انطلاقاً من واجبنا ومسؤوليتنافي المحافظة على البيئة وسلامتها والإنسان وصحته

Goto Top